الرئيسية | خلال ترؤسه الاجتماع غير العادي "للمجمع الدولي لتكنولوجيا الإدارة" طلال أبوغزاله: نسعى لتطبيق معايير الجودة التقنية
  • Print
  • Email
خلال ترؤسه الاجتماع غير العادي "للمجمع الدولي لتكنولوجيا الإدارة" طلال أبوغزاله: نسعى لتطبيق معايير الجودة التقنية

25-تشرين الأول-2015

عمان 25 تشرين أول 2015 قرر مجلس الهيئة العامة للمجمع العربي للإدارة والمعرفة عضو في طلال أبوغزاله فاونديشن - تغيير اسم المجمع ليصبح (المجمع العربي الدولي لتكنولوجيا الإدارةAISMT)) وذلك انسجاما مع رؤية ورسالة المجمع، التي تسعى لمواكبة كافة التطورات في عصر التكنولوجيا والمعرفة.

خلال الاجتماع غير العادي الذي عقد برئاسة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس مجلس إدارة المجمع وبحضور أعضاء الهيئة العامة للمجمع وأعضاء مجلس الإدارة تمت مناقشة التعديلات على النظام الأساسي للمجمع وابداء ملاحظات واجراء تعديلات على غايات المجمع بما ينسجم مع التوجه الجديد في الإدارة المعرفية التي تقوم على إستخدام تقنيات المعلومات.

وإنطلاقا من هذا التوجه سيكون للمجمع دورا رائدا في التأهيل وتعزيز مستويات العمل المهني للعاملين في مجالات تقنيات المعلومات والإدارة المعرفية من خلال توفير الدورات التدريبية المتخصصة في هذه المجالات، الأمر الذي يجسد هدف المجمع في السعي دائما إلى نشر المعرفة العلمية من أجل تلبية ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية المتخصصة، كما وستستمر رسالة المجمع في توحيد وتحسين ونشر معايير الجودة الدولية، إضافة إلى معايير الجودة في تكنولوجيا المعلومات من خلال المساهمات المناسبة.

وقد تضمنت أيضا الغايات الجديدة للمجمع إقامة الندوات والدورات والمؤتمرات العربية والإقليمية والدولية بهدف خدمة مجتمع العمل وتوثيق الروابط المهنية مع مختلف مراكز تكنولوجيا المعلومات والإدارة والأعمال والوثائق والمعلومات في العالم، وقد تقرر خلال الإجتماع عقد أول مؤتمر متخصص في مجال الإدارة المعرفية القائمة على تكنولوجيا المعلومات ضمن مظلة المجمع.

كما سيفتح المجمع أبواب التعاون مع مختلف مراكز البحوث وتكنولوجيا المعلومات والعلوم والتقنيات الإدارية المعرفية وعقد الاتفاقيات والتفاهمات في مختلف بلدان العالم واستيعاب هذه المهارات والعلوم والتقنيات ونشرها في الوطن العربي.

ونظرا لإنتخاب سعادة الدكتور طلال أبو غزاله بصفته رئيس مجموعة طلال أبو غزاله للرئاسة المشتركة مع الأمم المتحدة لغرض التحضر الدولي بالتشارك مع رئيس برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشريةHabitat) (UN- ممثلا عن الأمم المتحدة، لتكون هذه أول شراكة فعلية بين الأمم المتحدة وشركة من القطاع الخاص، فقد أكد الدكتور أبوغزاله أهمية مشاركة المجمع في عضوية هذه الشبكة الدولية (الشبكة العالمية للترويج للتكنولوجيا الرقمية من أجل التحضر المستدام)، لافتا إلى أهمية أن يكون اختصاص المجمع في مجال الإدارة الذكية، من خلال استعمال تقنية المعلومات والاتصالات.

عن المجمع العربي للإدارة والمعرفة:

تأسس المجمع العربي للإدارة والمعرفة في (29 آب 1989) في مدينة بفالو-نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم تسجيله بشكل رسمي في عمَّان في (10 تموز 1990) باسم المجمع العربي للإدارة ، وقد جاءت الحاجة لهذا المجمع نتيجة إدراك شاغلي المناصب الإدارية ورجال الأعمال في العالم العربي لأهمية وتبعات دورهم في خدمة مجتمعات الأعمال في أقطارهم.