الرئيسية | مبادرة “لغتي” تستضيف نخبة من المعلمات احتفاءً بيوم المعلم العالمي
  • Print
  • Email
مبادرة “لغتي” تستضيف نخبة من المعلمات احتفاءً بيوم المعلم العالمي

06 تشرين الأول 2016

تقديراً لجهود المعلمين في دعم وتطوير المنظومة التعليمية، وحرصهم على تربية وتعليم الأجيال، استقبلت مبادرة لغتي ، المبادرة التعليمية الرامية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلاب الشارقة، نخبة من معلمات الإمارة، للاحتفاء معهم بيوم المعلم العالمي، وذلك في الخامس من شهر أكتوبر الجاري، في القصباء بالشارقة.

وبحضور سعادة عائشة سيف الخاجة، رئيس اللجنة التنفيذية لمبادرة لغتي ، جاءت مشاركة المعلمات من عدد من مدارس إمارة الشارقة في هذا اللقاء، مساهمة من المبادرة في تكريم أعضاء الهيئات التدريسية، وإبراز دورهم الريادي في تهيئة أجيال المستقبل، وتزويدهم بالعلوم والمعارف التي تسهم في بناء مسيرتهم التعليمية على خطى ثابتة.

وقالت بدرية آل علي، مدير مبادرة لغتي : نعبّر عن تقديرنا العميق لدور وجهود المعلمين والمعلمات، الذين يبذلون قصارى جهدهم لتثقيف وتوعية الطلاب، وتحفيز عقولهم الإبداعية، بالإضافة إلى غرس القيم الحميدة في نفوسهم، ومساعدتهم على بناء مستقبلهم .

وأكدت بدرية آل علي، أن للمعلمين دور كبير في دعم ونجاح مبادرة لغتي داخل الصفوف الدراسية، وذلك من خلال توجيه وإرشاد الطلاب على استخدام التطبيقات الذكية والبرامج في تعلم اللغة العربية، ودمجها بسلاسة في المنهاج التعليمي، وتعزيز قيمة اللغة العربية لدى الطلاب، وغرس حب تعلمها فيهم.

وأشاد المعلمون والمعلمات بالدور الكبير الذي تلعبه مبادرة لغتي في دعم المسيرة التعليمية، وأكدوا أهمية استخدام الأساليب الحديثة القائمة على دمج التقنيات في تقويم مخرجات التعلم، بما يضمن تحقيق الأهداف التعليمية، واستخدام البحوث التربوية، كوسيلة من وسائل التعلّم الحديثة، بما يتوافق مع متطلبات العصر المتجددة.

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قد أطلق مبادرة لغتي ، الهادفة إلى دعم المنهج الوطني العربي بوسائل التعليم الحديثة، والتطبيقات الذكية، والبرامج الجديدة، والتي من شأنها تشجيع الأطفال على استخدام اللغة العربية بأساليب ممتعّة تحثهم على البحث والتحصيل العلمي في مختلف أنواع العلوم، والمعارف الأدبية، والاجتماعية، والاقتصادية.

المصدر