الأخبار

الرئيسية | مؤسسة "البابطين" تبحث إنشاء معهد للغة العربية في بوركينا فاسو
  • Print
  • Email
مؤسسة "البابطين" تبحث إنشاء معهد للغة العربية في بوركينا فاسو


12 كانون الثاني 2017

بحث الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين مع سعادة سفير جمهورية بوركينا فاسو لدى دولة الكويت أبو بكر كوتي سبل التعاون الثقافي بين بوركينا فاسو ومؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، وذلك خلال زيارة ثقافية قام بها سعادة السفير إلى المؤسسة وقد ناقش الطرفان إمكانية إقامة معهد للغة العربية في بوركينا فاسو برغبة ملحة من الحكومة والشعب هناك لتعلم اللغة العربية، على أن يكون المعهد إقليميا لتشمل أنشطته كل دول الجوار: وهي النيجر وغانا والتوغو وبينين وكوت ديفوار ومالي.

وقال السفير أبو بكر كوتي بأنه وجد مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الأنسب للقيام بهذا العمل التعليمي إذ عرف عنها دعمها للغة العربية في شتى أنحاء العالم.

من جانبه قدم البابطين خلال اللقاء منحة طلابية لعشرين طالب سنوياً من بوركينا فاسو في مختلف التخصصات في جامعة الأزهر الشريف بمصر ضمن بعثة سعود البابطين الكويتية للدراسات العليا التي تأسست عام 1974 وتقوم بإيفاد طلبة من مختلف أنحاء العالم للدراسة في الأزهر.

وفي اللقاء الذي حضره التهامي العبدولي وجرى في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي، أعرب رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين عن قبوله المبدئي لفكرة إقامة معهد للغة العربية على أن يتم تدريس اللغة العربية في كل المراحل الدراسية منذ الابتدائية فالمتوسطة فالثانوية، وأن يكون ذلك موثقاُ في وزارة التربية والتعليم في جمهورية بوركينا فاسو.

وأدلى السفير أبو بكر كوتي عقب اللقاء بتصريح لقناة البابطين الثقافية أشاد من خلالها بجهود البابطين في دعم الثقافة العربية، موضحاً أن مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين هي الجهة التي يثقون بها لأنها توجه اهتمامها للناحية العلمية بشكل صرف.

المصدر