الأخبار

الرئيسية | انطلاق أول فرقة أوبرا باللغة العربية من لبنان إلى العالم
  • Print
  • Email
انطلاق أول فرقة أوبرا باللغة العربية من لبنان إلى العالم


02 شباط 2017

رغم مرور سبعة أشهر على الانطلاق الفعلي لأول فرقة أوبرا ناطقة باللغة العربية، إلا أنها أصبحت هذه الأيام على موعد مع العالمية، حيث تجري تحضيرات فعلية وتدريبات مكثفة، استعداداً للسفر إلى البحرين، لإقامة أول عرض مسرحي خارج لبنان؛ الدولة التي الذي انطلقت منها الفرقة.

وبحسب نائبة رئيس الفرقة سمر معلوف، فقد تأسست الفرقة أواخر عام 2015، في سابقة هي الأولى من نوعها، وقدمت أول عروضها في لبنان في يوليو 2016، على مسرح كازينو لبنان ، ذلك المسرح الذي شهد، تقديم فرقة أوبرا لبنان ، مسرحية عنتر وعبلة التي حققت نجاحاً وقبولاً كبيرين في الوسط الجماهيري والإعلامي والفنّي نظراً لحداثة الفكرة وصعوبتها في آن واحد، لا سيّما أن الجمهور المهتم بهذا النوع من الفنون اعتاد طوال السنوات السابقة على الأوبرا الغربية.

ووفق معلوف، فإن العالم العربي يعيش مرحلة انتقالية بين فن الأوبريت الذي ساد في القرن العشرين مع كبار الفنانين من أمثال الموسيقار المصري الراحل محمد عبد الوهاب في مصر، والأخوين الرحباني في لبنان، وبين فن الأوبرا .

وتتألف فرقة أوبرا لبنان من مائة وخمسين عازفاً ومغنياً إلى جانب مؤلفين وكتاب وتقنيين. وتحاول الفرقة أن تملأ الفراغ في دعم المشاريع المسرحية، وتتعاون مع القطاع العام، لا سيما وزارة الثقافة اللبنانية، في دفع عجلة التنمية الثقافية اللبنانية والعربية بحسب القائمين على الفرقة.

التحضيرات لإنشاء أول فرقة أوبرا باللغة العربية، ليست بالأمر الحديث، ولكن كانت هناك محاولات كثيرة في السنوات الماضية، قام بها رئيس معهد الموسيقى في لبنان العازف الراحل وليد غلمية، لكن فكرة الأوبرا العربية لم تبدأ إلا مع مسرحية عنتر وعبلة للكاتب أنطوان معلوف والمؤلف الموسيقي والمايسترو مارون الراعي.

يشار إلى أن العالم العربي شهد في وقت سابق قيام بعض الفرق الأوبرالية بتأدية أعمال باللغة العربية، غير أن أوبرا لبنان تعد أول فرقة بالعالم متخصصة في العربية فقط، وفق القائمين عليها.

المصدر