الأخبار

الرئيسية | الجامعة العربية تدعو إلى ضرورة المحافظة على اللغة العربية الفصحى
  • Print
  • Email
الجامعة العربية تدعو إلى ضرورة المحافظة على اللغة العربية الفصحى

10 نيسان 2017

أكدت الجامعة العربية، أن الحفاظ على مكون اللغة العربية أصبح ضرورة وواجباً، مشددة على أهمية إيلاء اللغة العربية الفصحى التي ترتبط بتاريخنا وثقافتنا وهويتنا، اهتماماً كبيراً ورعاية متواصلة لتطويرها، والنهوض بها، نظراً لما تعانيه من تراجع وتحديات تهدف إلى تشويهها وإضعافها في ظل العولمة، وانتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة، وهيمنة اللغات الأجنبية الأخرى عليها، بالإضافة إلى ظاهرة انتشار اللهجة العامية في أنماط الفنون الأدبية، بدلاً من اللغة العربية الفصحى .

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الدكتور محمد سعد الهاجري، مدير إدارة الثقافة في الاحتفالية التي نظمتها الأمانة العامة للجامعة العربية، بمناسبة تكريم الطلبة الفائزين في مسابقة التحدث باللغة العربية الفصحى والخطابة والإلقاء الشعري وتعميق دراسة النحو ، بحضور الدكتور أحمد السعيد شلبي - مستشار اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم ورؤساء الوفود العربية.

ولفت إلى أن اللغة أداة من أدوات المعرفة ووعاء الفكر البشري، ومرآة عاكسة للحضارة الإنسانية، ووسيلة للتواصل بين البشر، وهي الأساس في وحدة الأمة وترابط المجتمع، والمحافظة على هويته وكيانه، وقال: إن العربية التي وحدت بين العرب، كما أنها لغة التراث في كل العلوم والمعارف، وهي اللغة الرسمية للحوار والتخاطب المعتمدة لدى جامعة الدول العربية، إيماناً من مؤسسيها بأهمية اللغة وثقافتها، فلغتنا العربية الفصحى هي رمز لهويتنا وكياننا القومي وعنوان لشخصيتنا العربية .

وأشار الهاجرى، إلى أن جامعة الدول العربية أولت منذ نشأتها وما تزال، مسألة النهوض باللغة العربية اهتماما كبيراً، موضحا أن الأمانة العامة تعقد كل عام المنتدى العربي للغة العربية، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، وتنفيذاً للتوصيات التي تصدر عن المنتدى، مبينا أنه تم تشكيل لجنة الخبراء والمتخصصين في مجال اللغة العربية عقدت اجتماعها الأول في الخامس من آذار الماضي، وستعقد اجتماعها الثاني في العاشر من أيار المقبل، وذلك لبحث موضوع إعداد استراتيجية النهوض باللغة العربية، وكذلك مناقشة وضع تصور لإطار موحد لاختبار كفاءة اللغة العربية للناطقين بالعربية، وآخر لغير الناطقين بها.

المصدر