الرئيسية | "مسموع دوت كوم" منصة عربية للكتب الصوتية
  • Print
  • Email
"مسموع دوت كوم" منصة عربية للكتب الصوتية

07 حزيران, 2017

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، عن إطلاق منصة مسموع دوت كوم masmoou.com ، من خلال قنديل التعليمية الذراع التعليمية للمؤسسة، وذلك بتوجيهات من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وضمن جهود المؤسسة الرامية إلى تعزيز مسارات نشر وإنتاج المعرفة في المنطقة والعالم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته المؤسسة في مقرها، بحضور جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسيف المنصوري، المدير العام لشركة إم بي آر إف القابضة، والدكتور خالد الوزني مستشار الاستراتيجية والمعرفة بالمؤسسة، وممثلين عن شركاء المؤسسة في المشروع.

اللغة العربية

وتعد منصة مسموع دوت كوم masmoou.com ، أكبر منصة للكتب الصوتية في العالم العربي، والتي تقدم مجموعة ضخمة من الكتب الإلكترونية المسموعة في شتى المجالات وبجميع اللغات، وتهدف إلى مواكبة التطورات التي يشهدها العالم في مجال إنتاج الكتب وأساليب نشر المعرفة، كما ستشكل حاضنة لجميع الكتب المسموعة في شتى المجالات، وستجمع المنصة كافة العاملين في قطاع المعرفة تحت مظلة واحدة، إلى جانب السعي للمحافظة على هوية اللغة العربية وتراثها وأصالتها، وستتضمن المرحلة الأولى كتباً مسموعة باللغة العربية، أما المرحلة الثانية، فسيتم فيها إضافة كتب مسموعة بلغات أجنبية أخرى.

الكتب الصوتية

وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: إن المؤسسة، ومنذ انطلاقها بتوجيهات رشيدة ورؤية حكيمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عكفت على إطلاق وتفعيل المبادرات الخلاقة، التي من شأنها دفع عجلة المعرفة إلى الأمام، والإسهام في نشر وإثراء ثقافة القراءة والفكر والعلم، لتصل إلى جميع أفراد المجتمع، ومن هذا المنطلق، نعلن عن إطلاق منصة مسموع دوت كوم masmoou.com ، أكبر منصة للكتب الصوتية في العالم العربي، وتشكل منعطفاً مهماً على طريق التقدم بالمعرفة والثقافة، وامتداداً لوسائل نشرها التقليدية، حيث ستأخذ على عاتقها مسؤولية إنتاج ونشر مجموعة من الكتب العربية الصوتية رقمياً بجودة ومقاييس عالمية، مسخرة بذلك وسائل التكنولوجيا الحديثة لخدمة الأدب والثقافة، في إطار سعينا الدائم لبناء غد أفضل ومستقبل أكثر إشراقا ً.

إصدارات المؤسسة

بدوره، أكد الدكتور خالد الوزني خلال كلمته: إن المنصة تحتوي على 1500 كتاب في مجالات متنوعة، من بينها التاريخ والاقتصاد والروايات واللغات، إضافة إلى كتب الأطفال 594 كتاباً ، كما سيتم التعاون مع أهم القنوات الإذاعية والإعلامية لتسجيل وبث الكتب الصوتية.

كما ستعمل المنصة على تفعيل الشراكات والاتفاقيات، مع أهم دور النشر والمؤسسات المعرفية، وستضم تسجيلات صوتية لملخصات مبادرة كتاب في دقائق الخاصة بالمؤسسة، وإصدارات قنديل للطباعة والنشر والتوزيع ، التابعة للمؤسسة.

تطبيقات ذكية

وأشار الوزني إلى أن المنصة ستلعب دوراً حيوياً في دعم إبداعات وأعمال الكتاب الموهوبين في المنطقة العربية، وستكون نافذة لجميع العاملين والمهتمين بقطاع المعرفة من قراء وكتاب، إضافة إلى المدارس والمؤسسات التعليمية والجامعات وشركات متخصصة لنشر الكتب الصوتية من مختلف أنحاء العالم، حيث تتيح المكتبات الصوتية عبر شبكة الإنترنت وعبر التطبيقات الذكية الفرصة لعشاق القراءة بتحميل الكتب، لافتاً إلى أن المنصة ستتضمن بوابة للدفع الإلكتروني، ليتسنى للأفراد تحميل الكتب والدفع من خلال الموقع الإلكتروني والتطبيق، فالمنصة تعد خطوة رائدة ستعمل على إثراء المحتوى العربي المسموع على شبكات الإنترنت والتطبيقات الذكية.

أصحاب الهمم

أشار بن حويرب إلى أن المنصة ستعمل على ربط مخرجات عملها بالمؤسسات التعليمية والمكتبات ودور النشر، وغيرها من المؤسسات المعرفية، في إطار الجهود الحثيثة لمواكبة التسارع الكبير، الذي يشهده قطاع المعرفة والتكنولوجيا، مستفيدة من مزايا الكتاب الصوتي القادر على مواكبة عصر السرعة، والوصول إلى الجميع في أي وقت ومكان، لافتاً إلى أن المنصة ستشكل وسيلة ذات قيمة مضافة لكافة فئات المجتمع، من خلال توفير فرصة حقيقية لضعاف أو فاقدي البصر من أصحاب الهمم لينهلوا من المعارف، والولوج إلى عالم من الكتب الصوتية، كوسيلة للحصول على المعرفة التي قد تكون غير متاحة لهم بالوسائل المعتادة، حيث تلبي المنصة احتياجات القراء بكافة أنماطهم وتوجهاتهم.

المصدر