الأخبار

الرئيسية | قطع "الليغو" لتعليم اللغة العربية
  • Print
  • Email
قطع "الليغو" لتعليم اللغة العربية

09 أيلول 2017

يعاني الأجانب الراغبون بتعلّم اللغة العربية من صعوباتٍ جمّة كونها تعدّ من اللغات الصعبة، إلا أنّ المصمّمة المصرية غادة والي، قررت أن تساعد الاطفال والاجانب الراغبين بتعلّم هذه اللغة عبر طريقةٍ مبتكرة، عمدت إلى تطوير أشكال الحروف العربية من خلال استخدام قطع الليغو.

وأطلقت على المشروع اسم يلا نلعب ، وسيتمكَّن المستخدمون الوصول عن طريقه إلى كتيّبٍ يساعدهم في نطق الكلمات ورؤيتها تتشكَّل في أول، ووسط، وآخر الكلمة.

وقالت غادة أثناء حديثها في مؤتمر TEDGlobal في تنزانيا، إنها بدأت المشروع لتعمل على اختلافات الحروف، والترقيم، والاختلافات الفنية بين الحروف العربية واللاتينية.

وفي تعليقها عن فكرة المشروع قالت المصممة: هل هناك ما هو أكثر نقاءً، وبراءةً، ومتعةً من الليغو؟ إنها قصّة عالمية، تلعب بهم، وتبني بهم . وأوضحت أنها تأمل من خلال مشروعها في إتاحة إمكانيات لا نهائية لأولئك الذين يريدون تعلم العربية.

يذكر أنه في العام الماضي، طوَّرَت المصممة الحائزة على عدة جوائز، الخط الهيرولاتيني، والذي دمج الهيروغليفية والأيقونات الفرعونية في الحروف اللاتينية، بالإضافة لمشروع آخر حللت فيه أساليب الكتابة في ملصقات أفلام مصرية قديمة توثيقاً لتطور الأعمال الفنية وأساليب الكتابة بها.

وعملت غادة على مشاريع تهدف لمعالجة الأفكار النمطية، والثقافية، والدينية الخاطئة عن المصريين. إذ انتشر مشروعها مين هُمَّا؟ في العالم العربي، وساعد في نشر الوعي بخصوص قضايا تتعلق بالدور الاجتماعي للجنسين، والتصنيف، والعنصرية.

المصدر