الرئيسية | ترجمة غوغل للغة العربية أصبحت بالذكاء الاصطناعي وبدون إنترنت
  • Print
  • Email
ترجمة غوغل للغة العربية أصبحت بالذكاء الاصطناعي وبدون إنترنت

18 حزيران 2018

أطلقت غوغل تطبيق الترجمة بالذكاء الاصطناعي لـ 59 لغة منها اللغة العربية، ليعمل التطبيق بدون اتصال بالإنترنت.

قدمت غوغل دفعة قوية لأداء تطبيق الترجمة من خلال إضافة مزايا قوية مثل الترجمة دون اتصال بالإنترنت مع تقنيات الذكاء الاصطناعي فضلا عن الترجمة الصوتية والترجمة باستخدام الكاميرا لالتقاط النص في الصور وترجمته.

وبدلاً من الحصول على ترجمة حرفية سيئة تركّز على ترجمة العبارات بصورة مستقلة، أصبح التطبيق يركّز على ترجمة الجمل في سياقها الصحيح بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي الذي كان يعتمد سابقا على حوسبة السحاب أي يستدعي الاتصال بالإنترنت للترجمة الدقيقة فضلا عن موارد حوسبة عالية.

اعتمدت غوغل على تقنيات الذكاء الاصطناعي والترجمة الآلية العصبية NMT التي تركّز على التعلّم لتحسين الترجمة في تطوير أداء التطبيق، ومع تحسن مواصفات أجهزة الجوال أصبح من الممكن دمج حوسبة الترجمة في هذه الأجهزة.

التحديث الجديد يدعم 59 لغة، بحسب موقع تيك كرنش، وبينها لغات مثل الإنجليزية والعربية والألمانية. ويجب على المستخدمين تنزيل الحزمات اللغوية للاستفادة من هذه الخاصية، ولحسن الحظ فإنّ حجم حزمة اللغة الواحدة يبلغ نحو 35 ميغابايت فقط.

التحديث الجديد بدأ الوصول إلى المستخدمين منذ أيام ومن المفترض أن يصل إلى جميع مستخدمي التطبيق على أندرويد وIOS قبل نهاية الأسبوع الحالي.

يذكر أن التعلم العميق -وهو أحد تقنيات الذكاء الاصطناعي - يعتمد التعلم العميق على الشبكات العصبونية الاصطناعية، وسميت بالعصبونية لأنها تقنية تحاكي شبكات الأعصاب الاعتيادية وطريقة تواصلها في الدماغ

البشري، ومثلا في حال عدم دقة ترجمة كلمة أو غيرها فسيتم نشر الخطأ إلى الخلف back-propagation، لتكسب الخدمة بهذه الطريقة تصحيحا يحسّن أداؤها.

المصدر