الرئيسية | مفكرة الضاد تعزز حضور اللغة العربية
  • Print
  • Email
مفكرة الضاد تعزز حضور اللغة العربية

12 كانون الثاني 2019

استهلت دار كتارا للنشر العام الجديد بإصدار وتوزيع مفكرة الضاد للعام 2019، وذلك ضمن الجهود المتواصلة التي تبذلها كتارا في تفعيل الاهتمام باللغة العربية وتعزيز حضورها ونشر الوعي بأهميتها بطرق محببة ومبتكرة.

وجاء إصدار كتارا للنسخة الثالثة لمفكرة الضاد، احتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق الثامن عشر من كانون أول/ ديسمبر من كل عام، حيث احتوت المفكرة اليومية على العديد من المعلومات القيمة والثرية التي تضيء لغتنا العربية بقبسات من الشعر العربي والأمثال والحكم والفوائد النحوية.

وتضمنت المفكرة مختصرات تعريفية عن الشخصيات العربية والإسلامية في مختلف الميادين والحقول، بالإضافة إلى معلومات تخص مخارج الأصوات مدعمة برسم توضيحي علمي يؤكد خصوصية لغة الضاد وتفردها، كما تقدم أيضا، في جدول مفصل، بحور الشعر العربي التي وضعها الخليل بن أحمد الفراهيدي بتفعيلاتها وأمثلة عنها، إلى جانب، علامات الترقيم في الكتابة العربية والمناسبات التي توضع فيها لتعيين مواقع الفصل والوقف والابتداء، وأمهات المصنفات والكتب، واستعرضت جماليات الخط العربي عبر نشرها للوحات رائعة لفنون الخط العربي مثل خط الثلث والديواني والفارسي والثلث بجميع فئاته.

كما أبرزت الإسهامات الحضارية للعرب والمسلمين في الميكانيكا والطب والكيمياء والفلك والبصريات والتعليم والجبر والطيران والجغرافيا والصيدلة، إضافة إلى إصدارات دار كتارا للنشر التي تصل إلى أكثر من 100 إصدار، موضحة الفعاليات الرئيسية التي تنظمها المؤسسة العامة للحي الثقافي كتار خلال العام الجاري.

وتحتوي كل صفحة من صفحات المفكرة على ستة أركان ثابتة، فبالإضافة إلى تاريخ اليوم نجد حدث في مثل هذا اليوم و حكمة ومثل و بيت شعر ، بالإضافة إلى شخصية عربية و فائدة نحوية .

وكانت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا قد أصدرت النسخة الأولى لمفكرة الضاد بمناسبة حلول العام 2017، في أعقاب اطلاقها لعدد من الأنشطة والفعاليات مثل مهرجان الضاد، إلى جانب عدد من الإصدارات الشهرية مثل مجلة الضاد، وذلك ضمن مساعيها في التأكيد على الهوية الثقافية العربية ونشر اللغة العربية.

شعراء قطر

واهتمت مفكرة الضاد للعام 2019 بجزء منها بتسليط الضوء على كوكبة من أعلام الشعر والأدب البارزين في دولة قطر، حيث قامت المفكرة اليومية في صفحاتها وضمن باب شخصية عربية بالتعريف بهؤلاء الشعراء القطريين مثل الشاعر عبد الله بن صالح الخليفي والشاعر الدكتور حسن النعمة والشاعر ماجد بن صالح الخليفي وصالح سليمان المانع.

المفكرة توزع مجاناً

وحظيت مفكرة الضاد بنسختيها الأولى والثانية خلال العامين الماضيين بإقبال كبير من قبل مختلف فئات المجتمع، كما حققت المفكرة إشادة واسعة وتفاعلا كبيرا من قبل جميع الأوساط، لما وفرته من معلومات قيمة من شأنها أن ترسخ حب اللغة العربية في نفوس الأجيال الناشئة وتشجع على الإقبال عليها، وتعمل كتارا على توزيع أجندة الضاد بصفة مجانية بما يساهم في دعم اللغة العربية كلغة للأدب والعلوم، وباعتبارها أحد أهم مظاهر قوة الأمم والشعوب.

المصدر