مجمع اللغة العربية يدشن موقعه الإلكتروني.. المعلومات التي يمكن الحصول عليها

 

19 نيسان 2024

 

دشَّن مجمع اللغة العربية برئاسة الدكتور عبدالوهاب عبدالحافظ (رئيس المجمع) أول موقع إلكتروني متطور يعمل على نشر التراث المجمعي، ويتم من خلاله، التواصل مع جمهور مجمع اللغة العربية.

وعكف المجمع  من خلال فريق العمل الذي يقوده الدكتور محمد فهمي طلبة (عضو مجمع اللغة العربية، مقرر لجنة الذكاء الاصطناعي) على تصميم موقع متميز يتسم بواجهة جذابة، معبرة عن تراث المجمع العريق، وسعيه نحو المعاصرة والتجديد.

ويمتاز الموقع بسهولة الاستخدام، والقدرة على عرض المعلومات بطرق تتباين بين ما هو أيقوني يعبر عن المحتوى الذي ينطوي عليه، وما هو إرشادي كتابي يحمل عنوانًا أو عناوين من خلال القوائم التي تنسدل لتدل على محتواها المتعدد.

وتتيح البوابة الإلكترونية للمجمع لزائريها التجول في المجمع من مواقعهم، وفي أي وقت، وهو ما نتج عنه المزايا الآتية:

1. سرعة الوصول للمعلومة

كان البحث عن معنى كلمة داخل أحد معاجم المجمع الورقية أو معرفة القرارات المجمعية بخصوص كلمة أو أسلوب لغوي، يتطلب العديد من الخطوات، كشراء المعجم أو الذهاب إلى المكتبة ثم البحث في أوراقه عن المطلوب. لكنه الآن يمكنه من خلال هاتفه الخاص، أو من خلال حاسوبه الشخصي أن يحصل على ما يريد، من خلال الضغط على الرابط الخاص بموقع المجمع.

ونجح فريق العمل في تطوير محرك بحث على موقع المجمع يساعد الزائرين من الباحثين والعلماء في الوصول للكلمة أو المصطلح في كل المعاجم المتاحة، أو في معجم بعينه من المعاجم التي أُنجزت على مستوى المراجعة، والمعالجة الحاسوبية؛ ومن ثم صارت متاحة للبحث فيها، والتجول بداخلها، والمقارنة بين النتائج كذلك.

ومن جهة أخرى، أصبح بإمكان الزائر تصفح جميع إصدارات المجمع وجميع أعداد مجلاته عبر الموقع الإلكتروني دون الحاجة إلى الانتقال إلى المكتبة، أو إلى مراكز البيع.

وانتهت اللجنة من رفع كل الإصدارات اللغوية؛ كما انتهت من مطابقة المعجم الوسيط وإتاحته على الموقع، وكل أجزاء المعجم الكبير، وتتيح كذلك معجم العامي الفصيح، وكل المعاجم العلمية ومعاجم المصطلحات مثل: معجم الأدب ومعجم الموسيقى، ومصطلحات الإعلام، والأنثروبولوجيا، والقانون، وأجزاء من معجم الطب، ومعجم مصطلحات الهندسة الميكانيكية، وغيرها، ومعظم كتب التراث التي حققها المجمع مثل: شرح ديوان رؤبة، وكتاب الأفعال للسرقسطي، وكتاب الجيم لأبي عمرو، وكتاب الشوارد لأبي عمرو، وما يعول عليه في المضاف والمضاف إليه، وغيرها من الكتب.

2. أعضاء المجمع

أصبح بإمكان الزائرين البحث عن السير الذاتية الخاصة بأعضاء المجمع، ومعرفة معلومات تفصيلية عن كل عضو، ونشاطه العلمي، ومنجزه الثقافي، من خلال محرك بحث أُنشئ خصيصًا لهذا الغرض على الموقع.

3. النمو السريع للمحتوى

استطاع فريق العمل من خلال رقمنة المحتوى المجمعي أن يساعد المجمع على القيام بالعديد من المهام بسرعة أكبر تواكب العصر، مثل: تعريب المصطلحات، تحديث المعاجم اللغوية والعلمية، وغيرهما، ومساعدة جمهور العربية ومحبيها وباحثيها على الوصول إلى المعلومات اللغوية بسرعة وسهولة، وتصفح الإصدارات في أي وقت ومن أي مكان، كما أتاح لجمهوره إرسال الأسئلة ومن ثم الإجابة عليها من قبل أعضاء المجمع المتخصصين، وتصنيف الأسئلة وإجاباتها، وعرضها عبر البوابة الإلكترونية لتعميم الفائدة.

كما أتاح الموقع للزائر القدرة على متابعة الفعاليات العلمية والثقافية التي ينهض بها المجمع، وأعضاؤه، فخصص قسمًا للوسائط لمتابعة نشاط أعضاء المجمع في الإعلام، والمؤتمر السنوي، والندوات الثقافية التي يقدمها البرنامج الثقافي للمجمع، بالإضافة إلى حفلات الاستقبال، والتأبين وغيرها

4. متابعة أخبار المجمع وأعضائه    

أتاح الموقع للجمهور إمكانية متابعة أخباره وأخبار أعضائه وباحثيه، وأنشطته العلمية والثقافية عبر البوابة الإلكترونية الخاصة به.

 

المصدر